full screen background image
Search
poisson

مدنين: تراجع إنتاج الصيد البحري خلال الأشهر الثمانية الاولى بنسبة 5 بالمائة

95

تراجع إنتاج الصّيد البحري بولاية مدنين خلال الثمانية الأشهر الاولى بنسبة 5 بالمائة، حيث بلغ حجم الانتاج 11062 مقابل 11612 في نفس الفترة من السنة الماضية، وذلك بسبب نقص انتاج صيد السمك الازرق بــــ19 بالمائة نتيجة رداءة الأحوال الجوية، وذلك وفق تقرير صادر عن مندوبية التنمية الفلاحية، تحصلت صحفيّة (وات) بالجهة على نسخة منه.

وفي حين سجلت أغلب أنواع الصيد وخاصّة منها الصيد بالجر القاعي وتربية الاسماك وصيد السمك الازرق تراجعا، شهدت بعض الانواع الأخرى تطورا على غرار صيد التن والاسفنج والصيد الساحلي.

هذا وتتميز ولاية مدنين، ذات السواحل الممتدة على 580 كلم، بتنوع مواسم الصيد بها، ومنها صيد القمبري الذي بلغ انتاجه حوالي 160 طنا، مسجلا تراجعا بنسبة 16 بالمائة بسبب التنافس الايكولوجي مع سلطعون البحر الازرق، الذي يقوم بافتراس القمبري الملكي بكميات هامة، وهو ما يفسر ارتفاع سعر بيعه إلى حدود 60 دينارا للكلغ الواحد.

في المقابل، شهد موسم صيد القراض ارتفاعا بنسبة 28 بالمائة بفضل الراحة البيولوجية والارصفة الاصطناعية بخليج قابس، وبلغ الانتاج بالنسبة لموسم صيد الاسفنج الذي تشتهر به جرجيس 6 اطنان ونصف بالنسبة للموسم الماضي، ليحقق زيادة بــــ30 بالمائة بعد تعصير المراكب التي تحصلت على تراخيص جديدة ودخلت طور الانتاج الفعلي في الموسم، رافقها تعصير وسائل الانتاج والبحث عن مصائد جديدة ذات مخزون هام.
هذا ويظل موسم صيد الأخطبوط من بين أهم المواسم، وخاصة بموانئ الكتف وجرجيس وجربة رغم تراجعه في السنوات الاخيرة، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة عند موسم التبييض ونقص في مجهود الصيد بسبب رداءة الاحوال الجوية، فضلا عن موسم صيد التن الاحمر المعد للتسمين، حيث بلغ الانتاج بالنسبة للموسم الحالي 167 طنا، مسجلا بذلك ارتفاعا قدر بـ21 بالمائة.

وات