full screen background image
Search
61781990_776146062791304_6356985295287615488_n

جرجيس ..لايزال قرابة 75 مهاجرا عالقون قرب ميناء جرجيس لااكثر من اسبوع و المنظمات الانسانية توجه نداء استغاثة

289

لاتزال الباخرة Maridive601 التابعة للاحدي الشركات البترولية و طاقمها مصري تونسي عالقة عرض البحر على مقربة من ميناء جرجيس  بعد ان  قامت باانقاذ مهاجرين افارقة  عددهم 75 مهاجرا 64 من بنقلاداش و9مصريين و1مغربي وآخر سوداني  مند الجمعة المنقضي و دلك في انتظار الحصول على ترخيص من السلط الجهوية للدخول الى ميناء جرجيس .

و يسعى فريق الهلال الاحمر التونسي و المنظمات الانسانية الى تفقد هؤلاء المهاجرين في الباخرة و الاحاطة بهم صحيا و توفير مستلزماتهم الى حين ايجاد حل للاشكال .

هدا و قد صرح رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفى عبد الكبير ان ولاية مدنين أصبحت عاجزة علي استقبال الوافدين من مهاجرين نظرا للإعداد الكبيرة داخل المبيتات المخصصة فطاقة الاستيعاب فاقت الضعفين مما ينذر بتحول العمل الانساني المنظم الي عمل فوضوي يعطي نتائج عكسية وهذا حتما امر مرفوض مؤكدا ان على الدولة  وضع خطة استرايجية خاصة بعملية انقاذ مهاجرين حتى  تنجح تونس في كل المراحل من الاستقبال الي الايواء .
كما نبه عبد الكبير الى ضرورة التفطن  الي كل المخططات التي تريد وضع منصة للهجرة الغير نظامية في بلادنا وهذا ما نرفضه تماما وهو خط أحمر ولن نسمح بدلك فتونس بلد يعيش مشاكل علي كل المستويات وهو ليس من بلدان التوطين أو البلدان القادرة علي الاستيعاب و الإدماج المهاجرين إضافة إلي أن وجهتهم المنشودة ليس تونس وهدا مايصرحون به يوميا وفق تعبيره.

يدكر انه قد بلغ عدد المهاجرين في مراكز الايواء بولاية مدنين حتى الان اكثر من ،800 شخص، من جنسيات افريقية وعربيه مختلفة، تم ايواؤهم في خمسة مبيتات، وفرتها الهيئة الجهوية للهلال الاحمر التونسي، بكل من مدنين وجرجيس.كما يسعى الهلال الاحمر التونسي بتوفير   الإحاطة النفسية والصحية اللازمة لهولاء المهاجرين رغم قلة الامكانيات امام ارتفاع اعدادهم المتزايدة في كل فترة خاصة مع توقعات بتضاعف عددهم خلال الفترة المقبلة .

و امام تدفق عدد المهاجرين على ولاية مدنين في ظل الاوضاع التي تشهدها لبييا من فترة  وجّه  رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين منجي سليم  دعوة إلى الولايات المجاورة للتحرك ومعاضدة مجهودات السلط الجهوية  بمدنين و المنظمات الدولية للقيام بدورها  مبينا ان الهيئة اعدت خطة طوارئ، تم تحيينها سنة 2016 تتمثل في تهيئة القاعات المغطاة  بالجهة تتسع لحوالي  2000 شخص، وفي حالة تجاوز العدد بـ5000 شخص يجب تركيز مخيم وقتي لمجابهة الازمة .

*نوال الربعي