دعت نقابة متفقدي الشغل الى توفير النصوص القانونية الكفيلة بحماية العمال الأجانب في تونس من الاستغلال والتشغيل القسري، وذلك في رسالة وجهتها الى وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أول أمس الأربعاء.

ونددت النقابة في نص الرسالة التي نشرتها على الصفحة الرسمية للاتحاد العام التونسي للشغل بموقع التواصل الاجتماعي، بما وصفته “تفشي المعاملات اللانسانية والعنصرية في حق العمال الأجانب”، منبهة، من أن بعض هؤلاء العمال يعانون من ممارسات استغلال فاحش وقسري هي أشبه ما تكون بـ”العبودية”، في ظاهرة لم تعرفها البلاد منذ عشرات السنين.

ودعت وزارة الشؤون الاجتماعية الى التدخل لحفظ كرامة هؤلاء العملة عبر سن قوانين تضمن الحد الأدنى من العمل اللائق.