full screen background image
Search
116787789

الجبالي توافق مبدئيا على اختيار الفسح الشاطئية بجرجيس وبن قردان في انتظار تعميق الدراسات لاستغلالها

510

منحت كاتبة الدولة للشؤون المحلية والبيئة، بسمة الجبالي، موافقتها المبدئية لاختيار مواقع الفسح الشاطئية بكل من حسي الجربي وبشاطئ أميرة ومرسى القصيبة وشاطئ الاوماريط التابعة لبلديات جرجيس وجرجيس الشمالية وبن قردان.
وشددت الجبالي، السبت، خلال متابعتها أوضاع الشواطئ بولاية مدنين في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء على ضرورة تحيين الدراسات المتعلقة بهذه الفسح، التي تنفذّ في اطار برامج التنمية المندمجة وبرامج تنموية أخرى والاتفاق على طريقة استغلالها بشكل مستدام يحترم الشواطئ ويحميها من الانتهاكات البشرية مع احترام المواصفات البيئية.
وتابعت الجبالي برامج الوكالة الوطنية لحماية وتهيئة الشريط الساحلي ومشاريعها الجاري تنفيذها وتعرفت على تلك المبرمجة، لحماية الشواطئ من ظاهرة الانجراف البحري ومنها مشاريع تثبيت الكثبان الرملية بالحشاني بجربة وبشاطئ سنية بجرجيس.
ودعت الجبالي البلديات الى تقديم تصوراتها لاستغلال الشواطئ ضمن برنامج استغلال الشواطئ، الذي يضبط مثالا للإشغال الوقتي للشواطئ، ينفذ بالتعاون بين وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي والبلديات، وفق اتفاق ملزم وهو ما سيعزز الموارد المحلية للبلدية.
وأقرت كاتبة الدولة مساعدة بلدية بن قردان وإدراجها ضمن خارطة تدخل الوكالة وتمكينها من برنامج التنظيف اليدوي للشواطئ مطلعة على مقترحات البلدية لاحياء معلم تاريخي قديم كان يمثل مرفأ لخلق منتوج سياحي عبر الرحلات البحرية نحو منطقة الجدارية.
وعاينت الجبالي بمدخل جزيرة جربة من جهة الطريق الرومانية، إنجاز متحف البحر وعلى المكان، الذي اقترحته بلدية جرجيس لإقامة متحف دار الحوت بعد تسوية الوضعية القانونية للمكان.