full screen background image
Search
Capture

جرجيس: البلدية تتمسك بمشروع الطريق الحزامية وتوسيع مشروع حماية جرجيس من الفيضانات

629

عقدت بلدية جرجيس اليوم الاحد 20 جانفي 2019 الجلسة التمهيدية الأولى للمجلس البلدي لسنة 2019 بقاعة الجلسات وقد حضرها عدد من ممثلي المجتمع المدني.

وقد استهلت الجلسة بمداخلة لرئيس البلدية مكي لعريض الذي قدم مقارنة تحليلية لميزانية 2018 و2019 كما قام بتحديد الموارد التي تشهد عجزا فقد أدى تهرب المواطنين من خلاص الجباية إلى حصول اختلال في ميزانية 2018 حيث سجل عجز بقيمة 600 ألف دينار ما من شأنه أن يؤثر بدوره على ميزانية 2019.

وقد أشار المستشار البلدي ورئيس دائرة حمادي بوتفاحة رفيق بوزميطة أن البلدية إرتأت لتجاوز هذا العجز إلى البحث عن حلول أخرى إضافية لتنمية مواردها تمثلت أساسا في إصلاح اللزمة بإحداث أسواق جديدة وتقسيمها ماسيمكن بدوره من توفير  عائدات إضافية تقارب الـ200 ألف دينار.

وأضاف المستشار البلدي الى ان من الموارد الاضافية الاخرى إحداث سوق الزيتون الذي سينطلق العمل به السنة الحالية، واعتماد رافعات السيارات  «الشنقال»  انطلاقا من شهر مارس القاذم في إطار تهيئة وسط المدينة وشبكة الطرقات.

وبخصوص المشاريع التشاركية من المنتظر أن تنطلق الأشغال مع بداية شهر فيفري بقيمة 462 ألف دينار تشمل تعبيد الطرقات بالدوائر البلدية الخمسة على أن يتم في مرحلة لاحقة ( أوت وسبتمبر) تنفيذ بقية المشاريع.

أما المشاريع الخاصة بالتنمية المندمجة الذي حددت قيمتها بـ7 مليارات فقد تم تخصيص 2.5 مليار للبنية التحتية من تعبيد للطرقات وتهيئة الأسواق…على ان تنطلق أشغالها في نهاية السنة الحالية إضافة إلى برنامج تهيئة الميناء التجاري بجرجيس طبق المواصفات الاروبية لضمان استمراريته وتصدير البضائع للسوق الأروبية.

أما بخصوص مشروع حماية جرجيس من الفيضانات والذي انطلق من منطقة الحسيان فقد أشار رئيس دائرة حمادي بوتفاحة إلى أن المشروع مازال محل متابعة وقد شهد بعض الصعوبات والاضافات حيث سيشمل هذا المشروع في مرحلة متقدمة إحداث قنال أمام إعدادية جرجيس المدينة كما سيتم بناء قنال انطلاقا من القنطرة طريق بنقردان بجرجيس في اتجاه البحر،

كما من المنتظر إحداث قنطرتين كبيرتين واحدة أمام قصر البلدية الجديد وأخرى أمام سوق الجملة وهو ما يستدعي الترفيع في الميزانية المرصودة لتحقيق الأهداف المنشودة.

وقد كشف المستشار البلدي رفيق بوزميطة عن ربط المركب الرياضي بجرجيس (الرويس) بمفترق الطرقات بالحسيان (الجليدي) ومنه بطريق مدنين (طريق الصوالحية) ليصبح طريق واحد معبد.

من جهة أخرى تم خلال نفس الجلسة التطرق الى مشروع الطريق الحزامية بجرجيس التي تنطلق من المركب الرياضي بطريق بنقردان جرجيس باتجاه مركز الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بطريق مدنين فطريق جربة كم8 باتجاه طريق الطوايشة بالتوازي مع طريق جربة إلى حسي الجربي.

وقد أشار المسؤول البلدي رفيق بوزميطة إلى أن هذا المشروع الذي تقارب كلفته الـ60 مليار، شهد تعطيلا على مستوى الانجاز حيث مازال في مرحلة تقييم سعر الأرض  خاصة بعد تسجيل إعتراضات بعض المواطنين في علاقة بمسألة التعويضات وأكد أن البلدية متمسكة بتنفيذ المشروع بجرجيس رغم الضغوطات التي تمارسها الدولة لتنفيذ ذات المشروع في معتمديات أخرى ذات أولوية داخل ولاية مدنين.

سليمة الصفيفيـر