full screen background image
Search
min-education

« وزارة التربية »الدعوة إلى مقاطعة الإمتحانات الثلاثية اخلال خطير يترتب عنه آليا الإقتطاع من الأجر

30

يواصل مدرسو المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي مقاطعتهم لامتحانات الثلاثية الأولى استجابة لدعوة الجامعة العامة للتّعليم الثّانوي المدرسين مواصلة المقاطعة إلى حين التّوصل إلى “اتفاق مجز” مع وزارة التّربية في خصوص مطالب القطاع.
وقد اكدت الجامعة في بيان لها ، بانّ نضالها لن تقف أمامه أي خطوط حمر و لن يضمنه إلّا الجلوس على طاولة تفاوض جدّي و مسؤول كما اعلنت رفضها لبيان وزارة التّربية و خاصة النّقطة المتعلّقة بالاقتطاع من الأجر وأنّ أي إجراء قد تتخذه الوزارة يمسّ من الأجور يعتبر عملا غير قانوني وسيتمّ التّصدي له بكل الطّرق القانونية و النّضالية.
.في المقابل، اعتبرت وزارة التربية ان الدعوة إلى مقاطعة الإمتحانات الثلاثية تحث مدرسي الإعدادي والثانوي على الإخلال بأحد الواجبات المهنية المنصوص عليها بنظامهم الأساسي والمتمثل في اجراء الإمتحانات واصلاحها، مشددة على انه « اخلال خطير يترتب عنه آليا الإقتطاع من الأجر علاوة على التتبعات الإدارية ».
هذا وكشف وزير التربية حاتم بن سالم في تصريح صحفي أنّ 92 بالمائة من ميزانية الوزارة توجه للأجور في حين تخصص 4,9 بالمائة منها للاستثمار واكد أنه سيتم إصدار بلاغ رسمي يتضمن ما قدمته الوزارة للإطار التربوي والذي تتجاوز قيمته 50 مليون دينار وان التفاوض متواصل مع الطرف النقابي