full screen background image
Search

ممثلة فرنسية من أصول تونسية تهين سائق تاكسي وهذه كانت عقوبتها

226

أدانت محكمة بباريس الممثلة والمخرجة الفرنسية من أصول تونسية (مولودة لأب تونسي وأم جزائرية) حفصية الحرزي في قضية رفعها ضدّها سائق تاكسي بعد إهانته ووصفه بـ ”عربي وسخ”.

وقضت المحكمة بتغريم بطلة، فيلم ”كسكسي بالبوري” (La graine et le mulet) للمخرج عبد اللطيف كشيش بخطية مالية قدرها 500 أورو من أجل الضرر المعنوي، و800 أورو مع وقف التنفيذ.

وتعود أطوار القضية إلى 29 نوفمبر 2017 عندما إستقلّت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، سيارة تاكسي للعودة إلى منزلها وطلبت من السائق أن ينتظرها حتى تغيّر ملابسها لينقلها بعد ذلك إلى مكان آخر لكن السائق رفض ذلك لأنّه كان في آخر فترة دوامه.

وقد أثار هذا الرفض حفيظة الممثلة التي توجّهت إليه بعبارات عنصرية ووصفته بـ ”عربي وسخ” (sale arabe).