full screen background image
Search
poule-دجاج

قطاع الدواجن يعاني من انهيار للاسعار ومهنيو القطاع يحتجون اليوم امام مقر وزارة الفلاحة

60

قال رئيس غرفة الدواجن بالنقابة التونسية للفلاحين وسيم بوخريص، الاربعاء، ان قطاع الدواجن (البيض واللحم) يشكو منذ زهاء 6 اشهر من تراجع الاسعار مقابل ارتفاع كلفة الانتاج مما اثر سلبا على مربي الدواجن.
وطالب بوخريص في تصريح هاتفي مع (وات) بضرورة تدخل الحكومة لتعديل أسعار بيع الدواجن وتخفيف الكلفة على المربين.
وشدد على اهمية تفعيل دور المجمع المهني المشترك للمنتجات الدواجن والارانب ومنحه المزيد من الاستقالية عن وزراتي الفلاحة والتجارة وكذلك حث مزودي الأعلاف على مراجعة اسعار المواد المخصصة للمداجن في ظل تراجع الاسعار عالميا.
ولاحظ ان تراجع اسعار بيع اللحوم البيضاء للمستهلكين وكذلك البيض يعود الى قرارات سابقة لوزارة التجارة للتشجيع على توريد بيض »التفقيس » مما ادي الى ضرب المنظومة برمتها.
واوضح بوخريص، ان كميات اللحم التي يتم ضخها في السوق حاليا تصل الى 12 الف طن شهريا في حين يقدر معدل الاستهلاك الوطني بنحو 10 و 500 طنا مما يشكل فائضا بنحو 1500 طنا.
ولفت الى ان معدل سعر البيضة الواحدة في السوق منذ عدة اشهر يناهر 0،170 مي في حين انها تكلف مربي الدواجن اكثر من 0،200 مي كما ان المعدل السعري لكلغ لحم الدجاج (الحي) يناهز 2,950 مي في حين ان كلفته تناهز 3،350 مي.