full screen background image
Search
نبيل-بفون

بفون : موعد 15 سبتمبر هو اقرب اجل ممكن واقعيا للرئاسية ، وتنظيم دورة ثانية سيجعلنا نتجاوز الاجال الدستورية

61

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون « إن موعد 15 سبتمبر هو أقرب أجل ممكن واقعيا وقانونيا لتنظيم الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها »، مشيرا إلى أن الرزنامة التي وضعتها الهيئة ستمكن من استكمال كافة المسار خلال 88 يوما من انطلاق المدة الرئاسية المؤقتة، وستضمن للمترشحين الوقت الكافي لاستكمال ملفاتهم وجمع التزكيات.
وتعرض بفون خلال لقاء موسع صباح اليوم الثلاثاء بالعاصمة مع الاحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني لعرض رزنامة الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها ،إلى ما وصفه بالاكراهات التي دفعت بالهيئة لوضع موعد 15 سبتمبر دون غيره من التواريخ، وفي مقدمتها ضغط الآجال والمدد المحددة للطعون وللآجال الدستورية للمدة الرئاسية المؤقتة.
ونبه إلى أنه إذا ما تم تنظيم دورة ثانية للرئاسية مع اعتماد الأجال المحددة في الفصل 49 من القانون الانتخابي فإن الآجال الدستورية سيتم تجاوزها ب47 يوما.
وتقترح الهيئة لتجاوز هذه الفرضية أولا تقصير آجال الطعون وخاصة طعون النتائج وثانيا بتوحيد الطعون في نتائج الدورة الاولى والثانية للإنتخابات الرئاسية على غرار بعض التجارب المقارنة، حسب بفون الذي بين أنه إذا ما تم تنقيح الفصل 49 باختصار الاجال فقط يتم تخفيض المدة القصوى لتولي المهام الرئاسية بصفة وقتية من 137 يوما إلى 97 يوما على أن لا يتجاوز موعد الدورة الثانية للرئاسية 13 اكتوبر 2019، وإذا ما تم تنقيح الفصل 49 باختصار الاجال وبتوحيد الطعون يتم تخفيض المدة القصوى إلى 84 يوما وتعقد الدورة الثانية للرئاسية في هذه الحالة في أجل لا يتجاوز 29 سبتمبر 2019.
وجدد نبيل بفون مقترح الهيئة المتمثل فى مراجعة الفصل 49 من القان ن الانتخابي على الاقل فيما يتعلق بطعون النتائج أو إصدار قانون أساسي خاص يتعلق بالمواعيد الانتخابية للانتخابات السابقة لأوانهاعلى غرار القانون عدد 34 لسنة 2014 المتعلق بتحديد مواعيد أول انتخابات رئاسية وتشريعية .
وعرض رئيس الهيئة الرزنامة التي تم وضعها مع احترام المدد المحددة في القانون الانتخابي وفي الدستور،وهي تتمثل في ما يلي:
– فتح باب الترشحات يوم 2اوت لتتواصل 8 ايام وتمكين المترشحين من مدة 48 ساعة لاعادة التزكيات او استكمال وثائق اذا ما تم تسجيل شوائب تحتاج للتصحيح من 13 الى 14 اوت
– فتح باب النزاعات في قرارات الهيئة من 15 إلى 31 اوت وهي فترة كافية للتقاضي على درجتين، ثم الاعلان عن القائمة النهائية للمترشحين يوم 31 اوت.
– تنطلق الحملة الانتخابية من 2 الى 13 سبتمبر في اجال مختصرة (13 يوما عوضا عن 22 يوما) ويكون يوم 14 هو يوم الصمت الانتخابي ويوم 15 سبتمبر هوموعد الاقتراع، على ان يتم التصريح بالنتائج يوم 17 سبتمبر، وفي صورة انتخاب الرئيس الجديد في دورة واحدة تكون المدة الرئاسية الموقتة 88 يوما فقط.
اما في صورة تنظيم دورة ثانية فأن تحديد موعد الاقتراع يكون وفق معطيات عديدة ولا يمكن تحديده منذ الان، وتتعلق هذه المعطيات بآجال الطعون والاطوار التي ستمر بها ان كانت في طور واحد او طورين. وحسب رئيس الهيئة فان موعد تنظيم الدورة الثانية سيكون يوم 3 نوفمبر اذا ما استنفذت المدد القصوى المحددة في القانون.