full screen background image
Search
افات-ضارة-بالزياتين1

نسبة انجاز الحملة الوطنية لمكافحة الآفات الضارة بالزياتين للموسم الحالي ناهزت 73 بالمائة

85

أفادت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أنه في إطار الحملة الوطنية لمكافحة الآفات الضارة بالزياتين لموسم 2018-2019 ، تم إلى حدود هذا التاريخ مداواة 1مليون و 567 ألف و500 أصل أي بنسبة انجاز ناهزت 73 بالمائة.
وذكرت الوزارة في بلاغ صادر عنها اليوم الإثنين، أن مصالحها المختصة ، عملت منذ شهر نوفمبر 2018، على تحديد عدد الأصول المزمع مداواتها خلال الموسم الحالي والمقدرة بما يناهز 6 مليون أصل، وذلك لضبط مختلف حاجيات الحملة من مستلزمات المراقبة ومبيدات ومحروقات وغيرها من الاستعدادات اللوجستية.
وفي هذا الصدد تم اقتناء 70 ألف لتر من المبيد إضافة إلى معاضدة مجهود مختلف المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية ومحطات حماية النباتات من خلال انتداب فنيين عرضيين.
وفيما يخص وسائل المداواة الموضوعة على ذمة الحملة، تولت المصالح المختصة القيام بالفحص الفني لحوالي 150 جرار قبل انطلاق الموسم لضمان سرعة ونجاعة التدخلات.
كما تم وضع طائرة ومروحية على ذمة الحملة لتأمين التدخلات الجوية من طرف الشركة الوطنية لحماية النباتات.
وفي العنصر الخاص بالتكوين، نظمت الإدارة العامة بالتعاون مع الديوان الوطني للزيت ومعهد الزيتونة دورتين تكوينيتين لفائدة الفنيين المتدخلين في الحملة بولايات الشمال والوسط والجنوب.
وتجدر الإشارة إلى أنه ومنذ الانطلاق الفعلي للحملة تم الإعلان عن اعتزام الوزارة مداواة 2 مليون و135 ألف أصل ضد حشرتي العثة وذبابة الزيتون بعد بلوغ العتبة الاقتصادية للمداواة بولايات صفاقس ومدنين والمهدية والمنستير وقابس وتتوزع 1 مليون و500 ألف أصل ضد حشرة العثة منها 740 ألف في جيلها الزهري و760 ألف بالنسبة إلى الجيل الثمري و 635 ألف أصل ضد حشرة ذبابة الزيتون.
كما تم وبصفة استثنائية إعلان مداواة حوالي 1000 هك ضد حشرة الصرار من غابات الزياتين بمعتمديتي بئر الحفي وسيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد بالوسائل الجوية وذلك على اثر ظهور أول الإصابات بالحشرة. إلا أن ارتفاع درجات الحرارة ساهم في انخفاض سريع لمستويات الحشرة وإلغاء عملية المداواة بالجهات المذكورة.
ولفتت الوزارة إلى أن الحملة لم تشهد خلال الموسم الحالي صعوبات تذكر نتيجة توفر وسائل التدخل الأرضية والجوية من ناحية إضافة إلى الظروف المناخية السائدة والتي ساهمت في الحد من تكاثر الآفات الضارة بغراسات الزيتون.