full screen background image
Search

تونس تودّع رئيسها : جنازة وطنية بحضور عدد من القادة والرؤساء

97

يشيع التونسيون، اليوم السبت 27 جويلية 2019، جنازة رئيسهم الراحل الباجي قائد السبسي الذي وافته المنية عن عمر 92 سنة، يوم الخميس الماضي، لتُوارى الثرى في مقبرة الجلاز بتونس العاصمة.

وسيشارك في الجنازة الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس البرتغالي مارتشيلو ريبلو دي سوزا والرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بالإضافة إلى زعماة وقادة عرب وأجانب.
ومن المتوقع أن يشارك عدد كبير من التونسيين في وداع رئيسهم الذي تزامنت وفاته مع الاحتفال بذكرى إعلان الجمهورية.
وينتظم موكب جنازة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي انطلاقا من مقر اقامته بقصر قرطاج على الساعة 11 صباحا في اتجاه مقبرة الجلاز بالعاصمة .
وتم أمس الجمعة، نقل جثمان الرئيس الراحل، الباجي قائد السبسي، من المستشفى العسكري بتونس العاصمة نحو قصر قرطاج وسط إجراءات أمنية مشددة وتجمهر كبير للمواطنين.
وغادر جثمان الرئيس الراحل، المستشفى العسكري على متن عربة إسعاف عسكرية موشحة بالراية الوطنية وبإكليل من الزهور وسط حضور كبير للمواطنين اللذين كانوا في توديع الفقيد على أنغام النشيد الوطني، مرددين عبارات الترحم على روحه الطاهرة.
وسيتم تنظيم جنازة وطنية كبرى، يؤمنها الجيش الوطني، لتوديع الرئيس الراحل، يحضرها عدد من رؤساء الدول، ووفود أجنبية حسب ما أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد في تصريح إعلامي أمس الخميس.
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت عن اتخاذ احتياطات استثنائية وتسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية، لتأمين موكب الجنازة في مختلف مراحله، مع الأخذ بعين الاعتبار مواكبة التجمعات التلقائية للمواطنين في مختلف المسالك.