full screen background image
Search
1560231927_article

وزير الدفاع الوطني يلتقي رئيس أركان الدفاع الإيطالي

49

تحادث وزير الدفاع الوطني، عبد الكريم زبيدي، صباح اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة، مع الجنرال إينزو فيتشياريلي، رئيس أركان الدفاع الإيطالي.

وقد تمحور اللقاء حول “التعاون التونسي الإيطالي في المجالين العسكري والتنمية المستدامة والوضع الأمني بالمنطقة”، وفق بلاغ لوزارة الدفاع.
وقال الزبيدي بالمناسبة: “خلافا للتعاون مع بلدان الإتحاد الأوروبي، فإن التعاون التونسي الإيطالي يتميّز ببعده التنموي، من خلال تجربة مشروع رجيم معتوق والمشروع الجديد بمنطقة المحدث من معتمدية الفوار ومركز التكوين المهني للغوص والأشغال تحت المائية بجرجيس”، مثمنا تفاعل إيطاليا مع مشاغل تونس الأمنية والتنموية.
وعلى صعيد آخر بيّن وزير الدفاع أن “محاربة الإرهاب العابر للحدود، لا تكمن فحسب في الحل الأمني بل يتّجه معالجة هذه الظاهرة في إطار مقاربة شاملة تأخذ في الإعتبار الجوانب السياسية والإقتصادية والإجتماعية والتربوية، على قاعدة الشراكة بين بلدان ضفتي الشمال والجنوب وهو ما أدركته إيطاليا بوعي عميق دون سواها من البلدان الصديقة، بإعتبار صحة هذا التوجه وسلامته”.
وبخصوص الوضع في ليبيا، أكد الوزير أن “تونس تقف على نفس المسافة من الأطراف المتنازعة وأن الحوار هو السبيل الأمثل لحلّ الأزمة الليبية، بالإضافة إلى أهمية توحيد قوات الأمن والجيش في صف واحد، باعتباره الضامن لكل الإستحقاقات المنتظرة وعودة الأمن بليبيا الشقيقة وإستقرارها”.
ومن جهته أكد رئيس أركان الدفاع الإيطالي، أن بلاده “تواصل دعم تونس وتتفاعل مع تحدياتها التنموية والأمنية وأن إيطاليا لها نفس الرؤى بخصوص الوضع في المنطقة وعلى وجه الخصوص ما يحدث في ليبيا”، مشيرا إلى أن “الحوار بين الفرقاء الليبيين ووقف إطلاق النار الفوري، هما السبيلان الكفيلان بعودة الأمن بهذا البلد الصديق وإستقراره”.