full screen background image
Search
هشام-الفراتي

وزير الداخلية في رده على اسئلة شفاهية بالبرلمان « افراد ظاهرة الهجرة غير النظامية بخطة أمنية خاصة »

114

قال وزير الداخلية هشام الفراتي،اليوم الجمعة، خلال جلسة عامة في البرلمان للرد على اسئلة شفاهية لعدد من النواب، انه تم  » افراد ظاهرة الهجرة غير النظامية بخطة أمنية خاصة » بعد فاجعة غرق مركب قبالة سواحل جزيرة قرقنة مطلع شهر جوان 2018 كان على متنه مهاجرون غير نظاميين مضيفا ان الإجراءات التي تم اتخاذها اثر هذه الفاجعة مكنت من تحقيق جملة من النجاحات وخفض نسب محاولات التسلل بحرا من هذه الجزيرة.
واوضح الفراتي في رده على سؤال بخصوص هذه الفاجعة توجه به النائب ياسين العياري،(من غير المنتمين للكتل) ان الوحدات الأمنية أحبطت اثر هذه الحادثة التي جدت في الليلة الفاصلة بين 2 و 3 جوان 2018 ،2732 عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة ومنع اكثر من 11400 شخصا من التسلل بطرق غير شرعية نحو سواحل الضفة الشمالية للبحرالمتوسط وإيقاف 1399 شخصا بعضهم مورط في قضايا حق عام .
ومنذ مطلع سنة 2019 والى نهاية شهر ماي الجاري تم احباط 965 عملية ابحار خلسة و ايقاف 4128 فردا و الاحتفاظ بـ488 شخصا من ضمنهم اشخاص مطلوبون في قضايا حق عام وفق وزير الداخلية .
وبخصوص الظروف المحيطة بتلك الفاجعة التي تم اثرها انتشال عشرات الجثث وانقاذ 68 فردا في حين اعتبر البقية من المفقودين، قال وزير الداخلية ان العناصر التي شاركت في محاولة الابحار خلسة والذين قارب عددهم 180 شخصا « توخوا اساليب التضليل و التخفي عن الانظار خلال تواجدهم في جزيرة قرقنة كما اعتمد منظمو الرحلة طرقا محكمة للبقاء بعيدا عن الاعين » مشيرا الى انه تم القبض على المنظم الرئيسي لرحلة الموت يوم 21 جوان الماضي ثم القاء القبض يوم 5 اكتوبر 2018 على صاحب المركب المنكوب.
وعدد الوزير جملة الإجراءات التي تم اتخاذها لدعم الانتشارالأمني في جزيرة قرقنة اثر تلك الحادثة حيث تم فتح بحث تحقيقي بشأنها واتخاذ قرارات اعفاء لمسؤولين امنيين ، الى جانب إحداث مجمع امني في الجزيرة مكن من تقليص محاولات الإبحار خلسة بنسبة قاربت 90 في المائة من سواحلها .