full screen background image
Search
conseil-de-sécurité-640x411

مجلس الأمن يدين « أعمال العنف ضد المدنيين » في السودان

69

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بشدة « أعمال
العنف الأخيرة » في السودان، وأعربوا عن أسفهم لوقوع خسارة في الأرواح وإصابات
بين المدنيين.
وفي بيان صحفي، بثه مركز أنباء الأمم المتحدة، دعا أعضاء مجلس الأمن إلى
الوقف الفوري للعنف ضد المدنيين، مشددين في الوقت نفسه على أهمية احترام حقوق
الإنسان وضمان الحماية الكاملة للمدنيين والمساءلة والعدالة.
وأشار البيان إلى إعلان المجلس العسكري الانتقالي في السودان بشأن إجراء
تحقيق في هذه الحوادث.. كما دعا البيان، السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام
للأمم المتحدة الى مواصلة دعم الجهود الإقليمية والدولية، وخاصة التي يقودها
الاتحاد الأفريقي لتيسير إجراء عملية انتقال وطنية والاتفاق عليها لمصلحة شعب
السودان، بدون الحكم مسبقا على الاتفاقات المستقبلية بين الأطراف السودانية،
وبدون تدخل خارجي وفق ما أعلنه الاتحاد الأفريقي.
وحث أعضاء مجلس الأمن الدولي، كل الأطراف المعنية إلى مواصلة العمل معا
باتجاه التوصل إلى حل متوافق عليه للأزمة الحالية، مؤكدين التزامهم القوي
بوحدة وسيادة واستقلال السودان وسلامة أراضيه.
وكان المجلس العسكري السوداني قد أعلن أول أمس الإثنين، ايقاف « عدد من
منسوبي القوات النظامية » على خلفية فض اعتصام القيادة العامة للجيش، والذي
أودى بحياة العشرات.
وقامت القوات السودانية الأسبوع الماضي بفض الاعتصام، أمام مقر القيادة
العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم، الذي يطالب بتسليم السلطة إلى المدنيين في
البلاد، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.