full screen background image
Search
انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية الاولى في تونس بعد الثورة

نبيل بفون: عدد المسجلين الجدد للإنتخابات التشريعية والرئاسية القادمة بلغ حوالي 250 ألفا

42

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، نبيل بفون، أن عدد المسجلين الجدد للإنتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة، بلغ حوالي 250 ألفا منذ فُتح باب التسجيل لهذا الإستحقاق الإنتخابي المنتظر.

وكانت هيئة الإنتخابات فتحت باب التسجيل، بداية من 10 أفريل 2019 وقد شهد التسجيل إقبالا « هاما » بعد أسبوع فقط، وفق ما جاء في تصريح إعلامي لبفون، على هامش يوم دراسي برلماني انتظم اليوم الخميس حول”توصيات المجتمع المدني بخصوص مسار الإنتخابات”.

واعتبر رئيس الهيئة أن “أكبر تحد يواجه هيئة الإنتخابات، خلال هذه الفترة، هو تسجيل أكبر عدد ممكن من التونسيين للإستحقاقات الإنتخابية القادمة، وهو ما دفعها لتقديم موعد التسجيل إلى 10 أفريل، بدلا عن 27 أفريل 2019، حتى يتمكن التلاميذ والطلبة من التسجيل قبل انطلاق موسم العطلة المدرسية والجامعية”.

وكشفت الأرقام والمؤشرات التي عرضتها الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات بالمناسبة، أن العدد الجملي للناخبين غير المسجلين هو 3 ملايين و489 ألف مواطن، موزعين على عدد من الفئات.

وكانت الهيئة عقدت لقاءات بمكونات المجتمع المدني والأحزاب، قُبيل انطلاق عملية تسجيل الناخبين، وعرضت خلالها بعض المعطيات والأرقام من بينها أن عدد غير المسجلين من التلاميذ والطلبة بلغ 304 آلاف، مقابل 28 ألفا من العمال الصناعيين و230 ألفا من النساء في المنازل أو اللواتي يشتغلن تشغيلا هشا. كما أن عدد العمال الفلاحيين غير المسجلين يبلغ 80 ألفا وأن غير المسجلين من العاطلين عن العمل، وصل عددهم 676 ألفا وغير المصنفين 793 ألفا والمتقاعدين 28 ألفا.

وقد بلغ عدد الناخبين المسجلين في السجل الإنتخابي 5 ملايين و370 ألف مواطن، موزعين بين 560ر2 مليون ناخب من الرجال و810ر2 مليون ناخبة.

أما العدد الجملي للناخبين المحتملين وغير المسجلين في السجل الإنتخابي فيقدر بعد آخر عمليات التحيين بنحو 3 مليون و489 ألف تونسي، بعد أن كان في حدود 3 ملايين و200 ألف شخص.

وات