أعلنت وزارة الداخلية، مساء الأحد، انه تقرر عقد اجتماع عاجل تحت إشراف وزير الدّاخليّة ووزيرة شؤون الشباب والرياضة وبحضور عدد من رؤساء الجامعات الرّياضيّة لتدارس الوضع الرّاهن فيما يتعلّق بظاهرة العنف بالملاعبوالقاعات الرياضية.

وذكرت الوزارة انه سيتم خلال الاجتماع دعوة كلّ الأطراف إلى تحمّل مسؤوليّاتها واتّخاذ الاجراءات اللّازمة والقرارات الكفيلة بمواصلة الموسم الرّياضي على الوجه الأمثل لتجنّب كل ما من شأنه أن يعمّق هذه الظاهرة وخطورة تداعياتها.

واضافت الوزارة، في بلاغ اصدرته الأحد، ان نحو 27 امنيا اصيبوا بأضرار بدنيّة متفاوتة الخطورة وذلك على إثر ما جدّ من أحداث عنف في الملاعب الرّياضيّة خلال الفترة الأخيرة والتّي بلغت ذروتها أمس السّبت 16 مارس 2019، مثمنة في هذا الصدد ما تحلّت به الوحدات الأمنيّة بمختلف اختصاصاتها من حرفيّة في التّعامل مع هذه الأحداث، متمنّية الشّفاء العاجل للمصابين من أفرادها.

وكانت وزارة الصحة قد اعلنت، امس السبت، أنّ عدد المصابين، الذين تم قبولهم بقسم الاستعجالي على إثر سقوط جدار بسبب تدافع الجماهير بالقاعة الرياضية البلدية المغطاة بالقيروان خلال مباراة لكرة السلة جمعت بين شبيبة القيروان والاتحاد المنستيري، بلغ 34 مصابا تلقّوا الفحوصات اللازمة و تم إيواء 4 حالات منهم والبقية تحت المراقبة وحالتهم مستقرة.