full screen background image
Search
1200px-Flag_of_Libya.svg

وزراء خارجية تونس ومصر والجزائر يحذرون من خطورة استمرار تردي الاوضاع في ليبيا، ويجددون إلتزام دولهم بدفع الحوار وتحقيق المصالحة

75

حذّر وزراء خارجية تونس ومصر والجزائر خلال اجتماع ثلاثي دوري حول ليبيا انعقد أمس الثلاثاء في القاهرة، من خطورة استمرار تردّي الأوضاع في ليبيا وانعكاسات ذلك أمنيا واقتصاديا واجتماعيا على الحياة اليوميّة للشعب الليبي، علاوة على تأثيراتها المباشرة على دول الجوار، وعلى جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة.
كما جدّدوا ، وفق ما جاء في بلاغ أصدرته اليوم الأربعاء وزارة الشؤون الخارجية، التزامهم بمواصلة جهودهم من أجل الإسهام في دفع الحوار بين الأطراف الليبية في كنف التوافق وتغليب المصلحة العليا لبلدهم، بما يحفظ وحدة ليبيا وسيادتها ويعيد إليها الأمن والاستقرار، ويساعد على استكمال تنفيذ الاستحقاقات السياسية في إطار المسار الذي ترعاه الأمم المتحدة ووفقا للاتفاق السياسي وخطّة المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة.
وصدر عن الاجتماع بيان ختامي، أكّد التزام الدول الثلاث بمواصلة دعم ليبيا في هذه المرحلة الدقيقة، والمساعدة على تحقيق المصالحة بين الأطراف الليبية، بما يضع حدّا للأزمة القائمة ويؤسس للتسوية السياسية المنشودة، حسب ما ورد في نص البلاغ.