full screen background image
Search
20181204071236

اتفاق لتبادل الأسرى في اليمن قبيل مباحثات السلام

25

وقعت كل من جماعة الحوثي وتحالف السعودية والحكومة اليمنية على اتفاق لتبادل الأسرى، بحسب قيادي حوثي. ومن المتوقع أن يتوجه ممثلون عن جماعة الحوثي إلى السويد لحضور محادثات السلام التي ستنعقد في وقت قريب ربما الأربعاء المقبل بعد أن سمح التحالف بنقل جرحى من الحوثيين للعلاج.

وقال رئيس لجنة الأسرى التابعة للحوثيين، عبد القادر المرتضى، على صفحته بموقع « فيسبوك » إن مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفث، أبلغهم، بأن تحالف السعودية والحكومة اليمنية وقعا على الاتفاق، الذي سبق أن وقعت عليه الجماعة،  نوفمبر الماضي.

وأضاف المرتضى أن جماعته استكملت، إجراءات التوقيع على الاتفاق، الذي ترعاه الأمم المتحدة، « واستلمنا نسخة من الاتفاق الموقع ».

ولم يوضح المرتضى تفاصيل الاتفاق، لكنه أعرب عن أمله أن يمثل « الخطوة الأولى لإنهاء هذا الملف الإنساني »، وأن يتم التنفيذ « بكل سلاسة ودون أي عراقيل ».

ويأتي هذا التطور ضمن جهود المبعوث الأممي، الذي يزور، اليوم، صنعاء، وسمح تحالف السعودية، يوم الإثنين، بإجلاء 50 جريحا من قوات الحوثيين إلى سلطنة عمان.

وقال مصدر من الأمم المتحدة لرويترز إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن غريفث، وصل إلى صنعاء، يوم الإثنين، لمرافقة مفاوضي جماعة الحوثي إلى السويد. وقالت الحكومة اليمنية إنها ستسمح للحوثيين بالمشاركة بأول جولة من المحادثات منذ 2016.

وقال مصدران مطلعان إن المحادثات قد تبدأ يوم الأربعاء بعد أن قام جريفيث بزيارات مكوكية بين الطرفين بهدف إنقاذ جولة سابقة انهارت في سبتمبر الماضي، بعدما لم يحضر الحوثيون.

ومنذ عام 2015 ينفذ تحالف السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات يمنية.

وخلفت الحرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، بحسب الأمم المتحدة.