full screen background image
Search
2016-636051549134060338-406

دون الإشارة إلى تونس : بيان مفتي الدّيار المصرية حول المساواة في الإرث

39

أكد مفتي جمهورية مصر، شوقي علّام، في بيان أن المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة “أمر مخالف للشريعة الإسلامية”.

 

وجاء بيان المفتي المصري يوم أمس على اثر مصادقة مجلس الوزراء في تونس على مشروع قانون المساواة في الميراث بمبادرة من رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي توطئة لإحالته إلى البرلمان للتصويت عليه.
وقال علّام في البيان الذي نشره على صفحته الرسمية على الفيسبوك “إن المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة أمر مخالف للشريعة الإسلامية ولإجماع العلماء على مر العصور”.
وأضاف، دون الإشارة إلى دولة تونس، أنه “لا اجتهاد في النصوص التي هي قطعية الدلالة قطعية الثبوت بدعوى تغيُّر السياق الثقافي الذي تعيشه الدول والمجتمعات الآن”.
وشدد علّام على أن “المرأة في نظر الإسلام وشرعه كالرجل تماما، لها ما للرجل من الحقوق، وعليها ما عليه من الواجبات”.
وأوضح أن “المرأة في الدين لها أكثر ثلاثين حالة في الميراث، ونجد الشرع قد أعطاها في كثير من الأحيان أكثر مما أعطى الرجل” وأشار على سبيل المثال في هذا الصدد إلى حالة وفاة المرأة “عن زوج وبنت يأخذ الزوج الربع في حين أن البنت- وهي أنثى- تأخذ النصف”.
وأوضح مفتي مصر أن الحالات التي تأخذ فيها المرأة نصف الرجل “لا تعدو أربع حالات” أبرزها ميراث الأبناء من الإناث والذكور عن الآباء أو الأمهات.