full screen background image
Search
25112018_may_juncker_0

قمة أوروبية حاسمة في بروكسل للاتفاق على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

31

وصلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى بروكسل لعقد اتفاق تاريخي مع قادة الدول الأوروبية خلال قمة مخصصة للمصادقة على انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. وأكدت تيريزا ماي على تمسكها بجبل طارق، مشددة على أن موقف المملكة المتحدة بشأن السيادة على هذه المنطقة “لم ولن يتغير”.

يعقد قادة الدول الأوروبية في بروكسل الأحد قمة مخصصة للمصادقة على اتفاق تاريخي بشأن انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. الاتفاق الذي أطلق عليه “اتفاق الانسحاب” يفترض أن يصادق عليه البرلمانا الأوروبي والبريطاني قبل أن يدخل حيز التنفيذ في 29 آذار/مارس 2019.

بنود “اتفاق الانسحاب” هذا غير المسبوق الذي استمرت المفاوضات المضنية بشأنه بين لندن والمفوضية الأوروبية 17 شهرا، شملت نحو 60 صفحة تضمنت إعلانا سياسيا ملحقا بالاتفاق حول العلاقة المستقبلية التي يأملون فيها بين الطرفين. ويعرض الاتفاق أولا على الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ثم تنضم إليهم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للتأكد من موافقة الجميع على النص.

“الأصدقاء يبقون أصدقاء حتى النهاية”

وكتب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في تغريدة مساء السبت أن “الأصدقاء يبقون أصدقاء حتى النهاية”.وقال توسك في رسالة الدعوة إلى القمة “لم يكن أحد يريد إلحاق الهزيمة بأحد، بل كنا جميعا نبحث عن اتفاق عادل. أعتقد أننا توصلنا في نهاية الأمر إلى أفضل تسوية ممكنة”، معبرا عن ارتياحه لأن الدول ال27 “اجتازت بنجاح اختبار الوحدة والتضامن”.

  • فرنس 24