full screen background image
Search
6117e089-73f9-44ce-8343-c91fdf95cf02_16x9_1200x676_0

أردوغان يريد معرفة “من أصدر الأوامر” لقتلة خاشقجي ويطالب بمحاكمة المشتبه بهم الـ18 في إسطنبول

117

في خطاب ألقاه أمام البرلمان التركي الثلاثاء، قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن الصحافي جمال خاشقجي قتل بطريقة “وحشية” داخل قنصلية بلاده، مطالبا بالكشف عن الأشخاص الذين “أصدروا الأوامر” لقتله مهما كانت مرتبتهم في سلم الحكم السعودي، وبمحاكمة المشتبه بهم الـ18 في إسطنبول حيث وقعت “الجريمة”.

قدم الرئيس التركي الثلاثاء في خطاب أمام البرلمان في أنقرة تفاصيل جديدة حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في 2 تشرين الأول/أكتوبر الجاري بالقنصلية السعودية الواقعة بمدينة إسطنبول التركية.

“تم التخطيط لقتل خاشقجي قبل أيام من العملية”

وقال رجب طيب أردوغان إن “جمال خاشقجي قتل بشكل وحشي وهذه الوحشية ستجرح ضمير الإنسانية بشكل بالغ”، مضيفا إن جريمة قتل هذا الصحافي السعودي المعروف على المستوى العالمي “تم التخطيط لها قبل أيام وأعدها فريق سعودي أوفد إلى إسطنبول لهذه الغاية”.

من أصدر الأوامر؟ ومن هو المتعاون المحلي الذي تسلم الجثة؟

وطالب أردوغان السعودية بالكشف عن جميع المتورطين في عملية القتل ومن “أصدر الأوامر” لتنفيذها ومحاكمة المشتبه بهم الـ18 في إسطنبول حيث وقعت الجريمة.

كما طالب كذلك السلطات السعودية “أن تكشف عن هوية المتعاون المحلي الذي سلمت له الجثة حسب الرواية السعودية”.

وطرح الرئيس التركي عدة تساؤلات في خصوص مقتل خاشقجي أبرزها: “لماذا الأشخاص الـ15 الذين قاموا بقتل الصحافي السعودي تجمعوا في إسطنبول؟ ولماذا أتوا إلى هنا (أي إسطنبول) وبناء عن تعليمات من؟ وواصل: “لماذا لم يفتح باب القنصلية للتحقيق إلا بعد مرور أيام عديدة عن مقتل خاشقجي؟ ولماذا لم يتم الكشف عن جثة المقتول إلى يومنا هذا ومن هو المتعاون المحلي” الذين يتحدثون عنه؟”.

*فرنس 24