full screen background image
Search
الطبوبي-640x411

اتحاد الشغل متمسك بتنفيذ الاضراب العام في القطاع العام والوظيفة العمومية

177

قال الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في تصريح ل(وات) اليوم الثلاثاء ان « الاتحاد متمسك بالاضراب في القطاع العام والوظيفة العمومية » (يوم 24 اكتوبر ويوم 22 نوفمبر 2018) مبينا ان الاتحاد بصدد تنظيم هيئات ادارية بكل الجهات اضافة الى تنظيم تجمعات عمالية في قطاع النقل يوم 16 أكتوبر وفي قطاع الكهرباء والغاز يوم 17 واخر في قابس وفي وكالات التبغ والوقيد « لاطلاع النقابيين على كل التعقيدات والتراجعات التي تستهدف مقدرتهم الشرائية ».
وشدد الطبوبي على هامش افتتاح اعمال المؤتمر العادي للجامعة العامة للمتقاعدين ان « الهجمة الكبيرة على الحقوق المكتسبة لن تمر » على حد قوله، مضيفا ان الاتحاد « سيكون سدا منيعا امام كل ما سيمس من امن البلاد او من مكاسبها وله خياراته الكبرى واستحقاقاته الاجتماعية التي سيواصل النضال من اجل تحقيقها ».
ودعا الاحزاب السياسية والنواب المنتخبين الى العمل على حل مشاكلهم دون المساس بمصلحة البلاد او تعميق الازمة التي تعيشها، خاصة بعد ان « انصب اهتمام السياسيين على المحطة الانتخابية 2019 متغافلين عن الازمة الحقيقية التي يعيشها التونسيون وما تعرفه تونس من التهاب للاسعار وتدهور للمقدرة الشرائية، وفق تعبيره.
واكد بخصوص الوساطة الحزبية لالغاء الاضراب في القطاع العام ان الاتحاد ليس في حاجة الى وساطة حزب النهضة او غيرها من الاحزاب لان الاتحاد يتفاوض مع السلطة التنفيذية و »اذا وجد اذانا صاغية وحلولا جذرية واحتراما للالتزامات فيا حبذا واذا وجد غير ذلك فهو قادر على اتخاذ الموقف المناسب ».
وقال بخصوص قانون المالية 2019 ان الاتحاد لم يطلع على القانون وسيعلن موقفه منه عند الاطلاع عليه بكل اتزان وبكل مسؤولية.
واشار الطبوبي ان مؤتمر الجامعة العامة للمتقاعدين مناسبة جديدة لتاكيد التزام الاتحاد بالدفاع عن حقوق هذه الشريحة من المجتمع التي بنت تونس مبينا ان الاتحاد منفتح على الاصلاح شريطة عدم المساس بالحقوق المكتسبة للمتقاعدين التي لا مجال للتفريط فيها.