full screen background image
Search
kotizel

جرجيس ..انتهاء عقد استغلال الملح قريبا و المجتمع المدني بالجهة يدعو الى تحرك شعبي رفضا للتجديد الالي للعقود *نوال الربعي

18698

من المرتقب ان ينتهي عقد الاتفاقية المتعلقة بااستغلال الملح قريبا  في حال لم يتم التجديد الالي لهذا العقد او هذه الاتفاقية الصادرة بمقتضى امر في 3 اكتوبر 1949 و قد تم بمقتضاها استغلال الملح لمدة 50 سنة و رغم انتهاء العقد سنة 1989 الا انه قد تمت مواصلة العمل بالاتفاقية حيث يتم تجديده اليا في كل مرة.

وبعد صدور مجلة المناجم سنة 2003 نص فصلها الثالث على ان تبقى رخص الاستغلال سارية المفعول خاضعة الى غاية انقضائها الى الاحكام التشريعية التي منحت بمقتضاها اي ان هذا الفصل يمنح الشركة استغلا الملح و بيعه بالشروط المنصوص عليها بالاتفاقية التي نصت على سعر البيع بفرنك واحد اي ان السعر لم يتغير على امتداد اكثر من 60 عام .

من جانب اخر افاد رئيس لجنة الطاقة و الصناعة عامر لعريض ان هذه الاتفاقيات امضيت في اربعينات القرن الماضي و هي ممضاة من طرف ادارة الاحتلال و ليس التونسيين و تمتد الى سنتي 2028 و 2029 لذلك لابد من ادراج الاتفاقية في مجلة المناجم حتى نتمكن من اتخاذ الاجراءات اللازمة لتعديل اتفاقية الملح و رفض التجديد الالي للعقود.

و في هذا الاطار يسعى المجتمع المدني بمدينة جرجيس الى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 5 اكتوبر 2018 للتعبير عن رفضهم تجديد عقد الملح و للمطالبة بالمسؤولية المجتمعية للملاحة على مستوى مدينة جرجيس و حق الجهة في التنمية من الموارد و الثروات الطبيعية.

يذكر أن عدد امتيازات الاستغلال الناشطة فى قطاع الملح فى تونس تصل الى 8 امتيازات استغلال ممنوحة ل6 شركات من بينها 3 شركات تونسية وشركتين من ايطاليا الى جانب الشركة العامة للملاحات التونسية اضافة والى 4 امتيازات استغلال بصدد التطوير.
ويقدر معدل الانتاج السنوى للملح 5ر1 مليون طن منها 90 بالمائة مخصصة للتصدير فى ما توجه الكمية المتبقية الى الاستهلاك المحلى ملح صناعى وغذائى . ويبلغ رقم معاملات التصدير لقطاع الملح 34 مليون دينار من جملة 1618 مليون دينار من قيمة صادرات قطاع المناجم فى 2014 ويقدر رقم معاملات التصدير للشركة العامة للملاحات التونسية ب 19 مليون دينار أى ما يعادل 1 بالمائة من مجموع صادرات المناجم وأقل من من مجموع صادرات قطاعات الصناعات المعملية وغير المعملية.
*نوال الربعي