full screen background image
Search
nabeul2017

نابل تنطلق في احصاء خسائرها والمواطنون يحتجون

134

تزامن انطلاق ولاية نابل في احصاء خسائرها جراء الفيضانات التي شهدتها يوم السبت المنقضي مع جملة من التحركات الاحتجاجية التى تم خلالها حرق العجلات المطاطية بعديد المناطق بسيدي عمر بنابل، والتجمهر بمناطق اخرى على غرار بلي والمهاذبة من معتمدية قرنبالية وبدار بتاكلسة وباطرو من معتمدية بوعرقوب، مما عطل حركة المرور، كما منع المحتجون دخول معدات التدخلات القادمة من الولايات المجاورة للمساعدة على التخفيف من الاضرار.
واصدر الاتحاد الجهوي للشغل، الذي عقد اليوم اجتماعا طارئا من جهته، بيانا عبر فيه عن غضبه من عدم اعلان ولاية نابل « جهة منكوبة » واقصائه من المشاركة في الاجتماعات المتواصلة للجنة الجهوية لمجابهة الكوارث.
واعتبر الكاتب العام الجهوي للاتحاد في تصريح اعلامي « ان السلطة لا تزال مقصرة بالتقليص من حجم الكارثة بما يساهم في تاجيج الاحتجاجات »، داعيا السلط الجهوية الى « احكام الخطة التواصلية التي تعتمدها من اجل ايضاح حقيقة الوضع لابلاغ المواطنين » وفق مانقلته وكالة تونس افريقيا للانباء.