full screen background image
Search
idleb_1

ترامب يدعو دمشق وموسكو وطهران لتفادي “مأساة إنسانية محتملة” في إدلب

105

حذّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين النظام السوري من شنّ هجوم عسكري، بدعم من روسيا وإيران، علىإدلب لاستعادة آخر محافظة لا تزال خارج سيطرته، معتبرا أن مثل هذا الهجوم قد يؤدي إلى “مأساة إنسانية”.

وتضمنت تغريدة لترامب على تويتر “يجب على الرئيس السوري بشار الأسد أن لا يهاجم بشكل متهوّر محافظة إدلب. سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانيا جسيما إذا ما شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة”. وتابع “يمكن لمئات الآلاف من الناس أن يُقتلوا. لا تدعوا هذا الأمر يحدث”.

وأتى تحذير ترامب بعيد إعلان “مجموعة الأزمات الدولية” أنّه لا يزال بالإمكان تفادي النتائج الإنسانية الكارثية التي يمكن أن تنجم عن هجوم واسع لقوات النظام على المحافظة الواقعة في شمال غرب البلاد والتي تخضع لسيطرة فصائل معارضة وجهادية.

ودَعت “الأزمات الدولية” ومقرها بروكسل، روسيا، التي يشكل دعمها الجوي عنصرا حاسما في مثل هذا الهجوم، إلى إدراك أن حصول حمام دم في إدلب سيضرّ بمصالحها. وقالت المجموعة في دراسة من تسع صفحات بعنوان “إنقاذ إدلب من التدمير” إنه “من خلال دعمها هجوماً واسع النطاق تغامر روسيا بالإضرار بأهدافها السياسية على الأمد البعيد”.

*فرنس 24