full screen background image
Search
5

المهاجرون الأربعون العالقون قبالة سواحل جرجيس يدخلون للإقامة مؤقتا بمبيت إيواء المهاجرين بمدنين

244

بعد وصول المهاجرين غير النظاميين  يوم امس   الى الميناء التجاري بجرجيس،بعد قبولهم الدخول الى البلاد التونسية وذلك اثر  مفاوضات لوفد رسمي تونسي وأممي يتكون من كاتب الدولة للهجرة ووالي مدنين ومنظمات اممية ممثلة في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة والهلال الأحمر التونسي والمرصد التونسي لحقوق الانسان.تم نقلهم الى مركز ايواء المهاجرين بمدنين

أفاد رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر التونسي الدكتور منجي سليم أنه سيتم توفير الاكل والسكن والملبس والعلاج لكل هؤلاء المهاجرين الأربعين انسانيا والتعاطي معهم حالة بحالة لإعادة من يرغب في العودة عن طواعية الى بلده الأصلي او إمكانية اللجوء لمن تتوفر فيه الشروط.
وبذلت شركة في الخدمات البترولية جهودا للإحاطة بهؤلاء المهاجرين طيلة فترة تواجدهم في البحر إذ أنقذتهم وآوتهم على متن باخرة لمدة ثمانية عشر يوما موفرة لهم حاجياتهم من الاكل والشرب وظلت على ذمتهم دون نشاط الى حين إيجاد حل مناسب لإنهاء معاناتهم رغم ما كبده ذلك من خسائر مادية على الشركة تقدر بمئات الملايين وفق علي حاجي ربان السفينة .
ويذكر أن هؤلاء المهاجرين الأربعين هم من أصول إفريقية وتترواح أعمارهم بين سبعة عشر وثلاثة وثلاثين عاما منهم ثمانية نساء اثنتين منهن في وضعية حمل وينحدرون من الصومال وبنغلاديش والكاميرون والكوت ديفوار ومصر.