full screen background image
Search
السليطي

سفيان السليطي: الأبحاث مازالت جارية في خصوص حادثة طعن عوني أمن بجربة

80
أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي ، أن الابحاث مازالت جارية بخصوص حادثة طعن عوني أمن بجربة يوم 12 جويلية الجاري، من قبل النيابة العمومية بالقطب القضائي التى تعهدت بالموضوع، وأذنت للوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بالإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بالبحث في هذه القضية.
 
وأضاف السليطي في تصريح اليوم الأربعاء لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن المظنون فيه مازال موقوفا على ذمة النيابة العمومية بالقطب لمزيد التحري معه، مشيرا الى أن النيابة العمومية هى الجهة الوحيدة التى يخول لها القانون تكييف الحادثة سواء الى اعتداء اجرامي او الى اعتداء ارهابي، وذلك حسب ما توصلت اليه الأبحاث.
 
تجدر الاشارة الى أن نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخّل قالت ” ان عملية جربة ، كانت محاولة لاعتداء إرهابي على منشأة سياحية”، مؤكدة أن عوني أمن تمكنا من السيطرة على العنصر الإرهابي وإيقافه دون الإجهاز عليه رغم تعمّده طعنهما بواسطة آلة حادّة وإصابتهما بجروح بليغة.
 
ودعت في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، وزارة الداخلية الى التعجيل في إسناد الترقيات الاستثنائية لعوني الأمن ، كما دأبت على ذلك الوزارة في حربها ضدّ الإرهاب ، معتبرة أن عدم زيارة وزير الداخلية بالنيابة عوني الأمن المصابين وعدم مؤازرة عائلتهما، يعد استخفافا بما بذلاه من تضحيات وعدم اهتمام بمعنويات الأفراد.