full screen background image
Search
justice_news-640x405

سفيان السليطي:السجن عاما في حق 3 متهمين تونسيين وعامين في حق متهم فرنسي في ما يعرف بقضية “التجسس

180

قضت الدائرة الجناحية السادسة المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي والاداري بالمحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الخميس، بالسجن عاما واحدا وبخطية مالية قدرها 5 آلاف دينار في حق 3 متهمين تونسيين، وبالسجن عامين وبخطية مالية قدرها 5 آلاف دينار في حق متهم يحمل الجنسية الفرنسية، وذلك في ما يعرف بقضية “التجسس” التي تم تداولها بين شهري فيفري ومارس الفارطين.

وأوضح سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي الإقتصادي والمالي، في تصريح اعلامي، أن هذه القضية شملت مكلفا بمهمة وإطارا بوزارة السياحة والصناعات التقليدية، وكاهية مدير بوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، إضافة الى شخص يحمل الجنسية الفرنسية.

وكان السليطي أكد في تصريح سابق  أنّه تم إصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن في ما يعرف بقضية التجسس، وذلك في حق 3 تونسيين وأجنبي تعلّقت بهم جرائم مالية وجرائم إرشاء وارتشاء، موضحا أن القضية لا تتعلّق بالجوسسة ولا بالتآمر كما تم الترويج لذلك، وهو ما يفسر إحالتها على أنظار القطب القضائي الاقتصادي والمالي الذي لا يتعهّد إلا بقضايا الارتشاء وشبهة غسل الأموال.