full screen background image
Search
صيد-الاسفنج-640x411

جرجيس ..غياب الاسفنج في عاصمة الاسفنج

1083

يشهد موسم صيد الاسفنج عدة صعوبات نتيجة التلوث  الذي ضرب  المنتوج  في  شهر اكتوبر  من  الموسم الفارط  فضلا عن  عدم تمكين للمختصين في  صيد الاسفنج  من تراخيص في الغرض وفق تصريح  كاتب عام مساعد  بمجمع تنمية صيد الاسفنج بجرجيس  سمير خنيسي.

و لئن عرفت مدينة جرجيس بعاصمة الاسفنج الا ان هذا المنتوج  البحري اصبح و لسنوات متواترة في تراجع بسبب جملة من العراقيل و الصعوبات التي يواجهها صيادو الاسفنج في المنطقة لعل ابرزها التلوث البحري الناتج عن المواد الكيمائية و ارتفاع درجات الحرارة في قاع البحر مما ادى عدم صلوحية هذا المنتوج الثمين.

و لتجاوز هذا الاشكال حاول صيادو الاسفنج البحث عن مناطق انتاج اخرى عن طريق الصيد في الاعماق في مايقارب 65 م في عمق البحر بل قد وصلوا الى جزيرة لامبدوزا بحثا عن الاسفنج الا ان هذه الاخيرة تعاني من نفس اشكاليات البئية البحرية لدينا مما قلص من حظوظ الحصول على الاسفنج بجودة عالية.

ناهيك على ان اسطول صيد الاسفنج في مدينة جرجيس صغير و لايتجاوز 14 مركبا بطول فوق 14 م زد على ذلك ان هذا الاسطول لايملك تراخيص للصيد في الاماكن البعيدة رغم المطالب المتكررة من صيادي الاسفنج بتمكينهم من تراخيص في الغرض لم تلقى استجابة حتى الان وفق قولهم.

و يعتبر الاسفنج ثروة بحرية اشتهرت بها مدينة جرجيس و هي توفر العملة الصعبة عن طريق التصدير رغم ما يشهده القطاع من تراجع خلال السنوات الاخيرة .

-فهل من منقذ للاسفنج ام ستبقى عاصمة الاسفنج دون اسفنج ….

*نوال الربعي