full screen background image
Search
téléchargement

اجتماع طارئ لمجلس الأمن إثر استشهاد العشرات في غزة والفلسطينيون يجددون التظاهر في ذكرى النكبة

53

يخرج الفلسطنييون للتظاهر اليوم الثلاثاء المصادف لذكرى النكبة غداة حمام دم وقع على حدود غزة و استشهد فيه 59 فلسطينيا بحسب آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة ثانية وسط قلق دولي.

ومن المرتقب أن يحتشد الغزاويون بكثافة قرب حدود القطاع وإسرائيل اليوم بعد احتجاجات الاثنين المنددة بافتتاح الولايات المتحدة مقر سفارتها الجديد في القدس.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، إن حصيلة الشهداء حتى صباح الثلاثاء “بلغت 59 شهيدا و2271 مصابا بجروح مختلفة بينهم نحو 1400 أصيبوا بالرصاص الحي لقوات الاحتلال خلال مسيرات العودة يوم الاثنين”.

وتعقد جلسة مجلس الأمن الدولي بدعوة من الكويت عند الساعة14,00 ت غ بحسب مصادر دبلوماسية.

من جانب اخر قال الجيش الإسرائيلي إن صافرات الإنذار من الصواريخ انطلقت في جنوب إسرائيل قرب الحدود مع قطاع
غزة اليوم الثلاثاء لكن لم يتضح حتى الآن إن كانت أي صواريخ قد انطلقت من القطاع.

وتأتي أنباء انطلاق الصافرات في يوم إحياء ذكرى النكبة وبعد يوم من استشهاد حوالي 60 فلسطينيا برصاص القوات الإسرائيلية خلال
احتجاجات على الحدود