full screen background image
Search
149434136339_media

وزارة الصحة تنشر نتائج الحملة المشتركة للمراقبة الصحية للمواد الغذائية استعدادا لشهر رمضان المعظم

194

نظمت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الداخلية يوم الخميس 10 ماي 2018 الحملة المشتركة للمراقبة الصحية للمواد الغذائية بهدف الوقاية من المخاطر الصحية المرتبطة بترويج واستهلاك هذه المواد من خلال الحدّ من الاخلالات أثناء فترة ما قبل رمضان التي تشهد نشاطا مكثّفا للمؤسسات المتخصّصة في إنتاج وخزن المواد الغذائية وتزايد الإقبال على المؤسسات والمحلات التي تعرض للبيع هذه المواد.

وقد تمّ تأمين تفقديات صحية بمؤسسات ومحلات صنع وخزن وعرض المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع بمختلف جهات البلاد حيث تمّ الوقوف على مدى احترام شروط حفظ الصحة وسلامة المنتوجات ومدى صلوحية المواد الغذائية المذكورة للاستهلاك مع اتخاذ الإجراءات المستوجبة طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل.

وتتلخّص نتائج الحملة المذكورة في ما يلي:

-عدد فرق المراقبة: 163 فريقا.

-عدد التفقديات الصحية: 2287 شملت مؤسسات ومحلات ذات صبغة غذائية كائنة بإقليم تونس الكبرى وبباقي جهات البلاد (مخازن مواد غذائية، مساحات كبرى، بيع الحليب ومشتقاته، بيع اللحوم الحمراء والبيضاء،…).

-المخالفات الصحية: 598

-اقتراحات غلق المحلّات المخلّة: 30

-المواد الغذائية المحجوزة: 1201 كلغ و 1241.5 لتر تتوزع كما يلي:

.لحوم حمراء ولحوم دواجن ومشتقاتها: 119 كلغ،

.غلال البحر: 5 كلغ،

.الحليب ومشتقاته: 1241.5 لتر و 791 كلغ،

.خضر وغلال: 83.5 كلغ،

.مواد غذائية أخرى: 202 كلغ.

-أهمّ أسباب حجز المواد الغذائية : التعفن أو تغيّر اللون أو انبعاث الروائح الكريهة، انتهاء الصلوحية، اللف في أكياس ومواد غير معدّة للاتّصال بالمواد الغذائية.

وهذا وستتواصل أنشطة المراقبة الصحية المندرجة في إطار البرنامج الخصوصي لمراقبة المؤسسات والمحلات ذات الصبغة الغذائية قبل وطيلة شهر رمضان بمختلف مناطق البلاد بواسطة فرق حفظ الصحة التي تتوزّع على المستوى المركزي والجهوي والمحلي واتخاذ ما يتعين من إجراءات في شأن المحلات المخلّة والمواد الغذائية الغير صالحة للاستهلاك.