full screen background image
Search
1515435061_article

تونس تعيش صمتا انتخابيا

47

انتهت الحملة الانتخابية لبلديات 2018 منتصف الليلة الفارطة الفاصلة بين الجمعة واليوم السبت، لتنطلق اثرها مباشرة فترة الصمت الانتخابي التي تتواصل إلى يوم الاقتراع غدا الأحد 6 ماي 2018 وإلى غلق آخر مكتب اقتراع.

 

ويمنع خلال هذه الفترة على كافة المترشحين أي نشاط في إطار الحملة الانتخابية، ويعرض خرق الصمت الانتخابي إلى خطايا تتراوح بين 3 آلاف و20 ألف دينار مع إمكانية إلغاء بعض النتائج وإسقاط القائمة المخالفة.
ويتوجه الناخبون البالغ عددهم 5 ملايين و369 ألفا و892 مسجلا في هذه الانتخابات، غدا الأحد إلى مراكز الاقتراع لاختيار ممثليهم في 350 دائرة بلدية بمختلف جهات البلاد، وذلك في أول انتخابات بلدية تشهدها تونس بعد ثورة 2011.
وحسب الرزنامة التي ضبطتها الهيئة الانتخابية فإنّ التصريح بالنتائج الأولية سيكون في أجل أقصاه يوم 9 ماي 2018، على أن تتولى الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات إثر انقضاء الطعون، الإعلان عن النتائج النهائية في أجل أقصاه يوم 13 جوان القادم.