full screen background image
Search
668_334_1482959030

شلل تام في حركة جولان القطارات الرابطة بين تونس العاصمة والأحواز الجنوبية والمواطنون يتذمرون

39

شهدت خطوط السكك الحديدية للضاحية الجنوبية، صباح اليوم الجمعة، شللا تاما في حركة نقل المسافرين بعد انقطاع حركة جولان القطارات الرابطة بين تونس العاصمة والأحواز الجنوبية.
وجاء هذا التوقف التام في حركة جولان القطارات بعد إضراب غير معلن للسواق إثر حادث إصطدام قطارين مساء أمس الخميس بين محطتي مقرين وسيدي رزيق وأسفر عن وفاة سائق قطار كان جالسا في قمرة القيادة وجرح أكثر من 60 شخص
وسادت حالة من التذمر بين المواطنين ممن استقى مراسل (وات) آرائهم صباح اليوم الجمعة، بعدد من محطات الضاحية الجنوبية وعبروا عن إستيائهم من هذا الإضطراب في حركة القطارات الذي أصبح متواترا خلال الأيام الأخيرة حسب توصيفهم.
وقال مواطنون لــمراسل (وات) أن هذا الإضطراب قد تسبب في تعطل قضاء شؤونهم وعدم التحاقهم بمقرات عملهم، محملين شركة الوطنية للسكك الحديدية المسؤولية في ما يحدث.
وقد تحول مراسل « وات » إلى مصلحة الحرفاء بفرع الشركة للإستفسار عن ما سيؤول إليه الإضراب وكيف ستتعامل الشركة مع هذا التوقف الفجئي ولكن مديرة العلاقات مع المواطن لم توضح الأمر ولم تمده بأي معلومات واكتفت بالقول أن « اجتماعا يجري على مستوى الادارة للبحث في المسألة »
وقال المكلف بالاتصال في الشركة الوطنية للسكك الحديدية ، حسان الميعادي في تصريح لــ(وات) إن « الشركة ستقوم بما في وسعها لتأمين عودة حركة سير القطارات بعد الانتهاء من مراسم دفن السائق الذي توفي جراء حادث الاصطدام ».