full screen background image
Search
xd4bf4ffc-61f2-4bf2-9087-01a957b7aa85-1.jpg.pagespeed.ic.0yRKPAuQnN

انطلاق الاسبوع الوطني للمنتوج البيولوجي، غدا الاربعاء، في ظل تطور اغلب مؤشرات القطاع المطلوب عالميا

56

تنطلق تونس، غدا الاربعاء، فعاليات الاسبوع الوطني للمنتوج البيولوجي « تونس البيولوجية، ليتواصل حتى 10 ماي 2018، دافعا جهود الدولة والمنتجين لتسويق المنتوجات البيولوجية في ظل توسع هذا النشاط الفلاحي على اكثر من 258 ألف هكتار (هك) من بينها 158 ألف هكتار زياتين وتخطي عائداته قيمة 300 مليون دينار خلال 2017.
وبلغت هذه التظاهرة، التي تنظمها الادارة العامة للفلاحة البيولوجية تحت اشراف وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري دورتها الثامنة، وهي تشكل فترة لعرض المنتوجات البيولوجية التونسية ومنها الطماطم وزيت الزيتون البيولوجي.
وقد وضعت هذه الدورة تحت شعار  » الفلاحة البيولوجية في قلب التنمية المستدامة » . علما وان منظومة الفلاحة البيولوجية، وفق تصريحات سابقة (26 سبتمبر 2017)، أدلت بها لـ »وات »، المديرة العامة للفلاحة البيولوجية، سامية معمر، تضم أكثر من 20 منظومة تشمل الخضر والأشجار المثمرة والتمور والإنتاج الحيواني إلى جانب الغابات وإنتاج التين الشوكي.
وتشمل الفلاحة البيولوجية 3500 متدخل فيما عرفت عائداتها على مستوى التصدير تطورا هاما لتتجاوز 300 مليون دينار سنة 2016، مع توقع عائدات أكبر خلال موسمي 2017 و2018 بالنظر الى صابة الزيتون الكبيرة، وفق نفس التصريحات.
وتعرف تونس « تطورا ضعيفا لمنظومة الإنتاج الحيواني البيولوجي، يعود، أساسا، لبطء تطور الزراعات الكبرى والزراعات العلفية البيولوجية، وهو ما يتطلب بذل مجهودات إضافية من قبل الفلاح ومن طرف وزارة الفلاحة على حد سواء، حسب معمر.