full screen background image
Search
img

أحكام بين السجن مدى الحياة وعدم سماع الدعوى في قضية الجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة

420

أصدرت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الإبتدائية بتونس فجر اليوم السبت، أحكاما قضائية تتراوح بين السجن مدى الحياة وعدم سماع في حق 20 متهما منهم 3 بحالة فرار و3 بحالة سراح، في قضية الجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة الارهابي.
وأفاد المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي ل(وات) ، بأنه تم الحكم بالسجن مدى الحياة على المتهمين الذين في حالة فرار من بينهم زعيم هذا التنظيم سيف الله بن حسين (ابو عياض) والمتهم الأول في اغتيال الشهيد محمد البراهمى أبو بكر الحكيم، بتهم تتعلق بالتامر ضد أمن الدولة.
كما تم الحكم عليهم ب20 سنة سجنا في جرائم تتعلق بالإرهاب، الى جانب اصدار أحكام أخرى تتمثل في الحكم بسنتي سجن لموقوف وب3 سنوات لموقوفين اثنين وب4 سنوات لموقوف اخر، فيما تراوحت بقية الأحكام بالنسبة للموقوفين بين 7 و14 سنة سجنا.
وأبرز السليطي أنه تم الحكم بعدم سماع الدعوى في حق موقوف ، وشخصين اخرين كانا في حالة سراح .
تجدر الاشارة الى أن تنظيم انصار الشريعة نشط في المجالين الدعوي والخيري ابان الثورة بعد تمتع مؤسسه سيف الله بن حسين بالعفو التشريعي العام ، قبل أن تقوم الدولة التونسية بتنصنيفه كمنظمة ارهابية بعد تورطها في اغتيال السياسي الشهيد شكرى بلعيد ثم في اغتيال السياسي الشهيد محمد البراهمي ، بالاضافة الى أعمال ارهابية أخرى تتعلق بالتامر على أمن الدولة وبادخال الأسلحة