full screen background image
Search
349

مديرة “مناظرة” توبخ كلينتون و ترمب

605

اجتذبت مديرة مناظرة المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس الأميركي، تيم كاين، والمرشح الجمهوري لذات المنصب مايك بنس، مساء الثلاثاء، الأنظار بحزمها البالغ الذي بلغ درجة توبيخ المرشحين النائبين.
واتسمت المناظرة، التي أقيمت في جامعة لونغوود بفارمفيل في ولاية فرجينيا، بالحيوية، وتشاحن المتنافسان، وقاطعا بعضهما عدة مرات.

وكانت مديرة المناظرة الصحافية في “سي بي إس نيوز”، إلين كيخانو، حاسمة للغاية مع نائبي المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون والمرشح الجمهوري دونالد ترامب، وعندما تحدثا في نفس الوقت في محاولة لتسجيل النقاط، تدخلت ووبختهما على الفور بقولها: “الجمهور في المنزل لا يمكنه أن يفهم أيا منكما عندما تتحدثان في نفس الوقت”.

وكيخانو (42 عاما) هي أول مديرة مناظرة تعود أصولها إلى الأميركيين من أصل آسيوي (وتحديداً الفلبين)، وأول مديرة مناظرة من شبكة إخبارية رقمي CBSN.
وسجلت كيخانو أيضا ظهورا على شاشة شبكةCBS سواء في تقديم الأخبار أو البرامج.

وأبرز مشاركاتها في تغطية حملة انتخابات الرئاسة الأميركية تمثلت في مقابلة الأميركيين من أصل لاتيني الذين يساندون ترامب، رغم هجوم الأخير عليهم، والذي جعل 3 من كل 4 منهم لا يعتبرونه مرشحهم المفضل للرئاسة.
وآثرت كيخانو الابتعاد عن “تويتر” خلال إدارة مناظرة مساء الثلاثاء، وهو تقليد متبع، رغم أنه لا يُعرف عنها الشراهة في كتابة التغريدات، وتقتصر مشاركاتها يوميا على حوالي 3 تغريدات فقط.
وعملت الصحافية لفترة مراسلة الشبكة التلفزيونية الأميركيةСNN في البيت الأبيض، وشاركت في تغطية أخبار وزارة الدفاع الأميركية والمحكمة العليا، ولديها تقارير مهمة عن هجمات 11 سبتمبر وتفجيرات ماراثون بوسطن والإعصار ساندي. وغطت أحداثا في باكستان وأفغانستان والكويت.